{من كان يريد حرث الدنيا}

{مَن كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا}

‏1/ من الصعب فهم سر الكون خصوصا إذا كان الشخص يعيش داخل محيط يؤمن فيه بالله بجوارحة فقط، ثم يشتكي لماذا حظة في الدنيا قليل!! {وما ظلمهم الله ولكن أنفسهم يظلمون}

2/ كثير من هؤلاء الفئة فالواقع متنازلين عن حظهم في الدنيا، و إذا رضى شخص بالقليل أو “تنازل” عن حظوظ وفرص  تمنحه حياة كريمة يكون هنا (ظلمه بيده) لأنه هو من فتح الباب ليسلب منه, وببساطة إذا لم نسعى إلى حظوظنا في الحياة وكانت بأيدي غيرنا وتحت تحكمهم وسلطتهم فعلينا ان نطلبها بيقين ونسعى لها لأنه في النهايه لاشيء أكبر من الله وإنه سبحانه هو الرزاق الكريم

3/ الأشخاص (المفلسين): الذين يسخرون من غيرهم لأنهم يسعون لمطالب عظيمة ويؤمنون بالتغيير، ولا يصل الأمر معهم إلى حد السخريه من هذة المطالب بل تصل أحيانا الى محاولتهم قتل طموح الشخص الآخر. أتكون مبالغة إذا إعتبرناها جريمة بحق الشخص المعتدى عليه من هذة الفئه؟ أليست جريمة هي قتل الطاقات البناءة في نفس إي شخص ثم ينتج عن ذلك أن تتحول طاقته الى طاقة هدم لمن حوله, وكأنه يحاول أن ينتقم من غيرة لأنه تم الإعتداء عليه سابقا.

استمر في القراءة

عمر العقل

 

في مسألة اكتمال نمو العقل: احيان أتسائل اقول لنفسي ان النضج لا يرجع للسن فهذي فكرة سخيفة، إنما يعود لأمرين: تجارب والتوقف عندها، وليست التجارب الشخصية فقط في المواقف والاحداث التي يتعرض لها الشخص إنما كل ماتلتقطة حواسة يعد تجربة ثرية تكون نموة العقلي…

استمر في القراءة

حضارة الشعوب .. تغريدات بالعاميه

باللهجة العاميه ..

 

سؤال: متى ظهرت المدراس الرسمية  في الشام ومصر ؟ أولاً: هم متقدمين علينا في العلم وهم اهل كتابة وتأليف وثقافة ! لكن متى ظهرت عندهم المدارس؟ هل لظهور المدارس علاقة بمستوى تقدم الحضارات فكريا وثقافيا؟ بالتأكيد.

في شبة الجزيرة العربية ظهرت المدارس الرسمية من اقل من ١٠٠ سنه فقط!! أتجيب هذة المقدمة على السؤال الذي يقول: لماذا الحضارة الفكرية والثقافية متاخرة جدا في منطقة شبة الجزيرة العربية؟ بلا شك هو محور للاجابة

وهذا يُبين لي شي! بناء الحضارة وظهور العلوم المختلفة، خصوصا الحضارات المبنية ع علوم ومعارف وازدهار الثقافة العلمية وظهور النظريات الجديدة .. يتم بناءة من اجيال متراكمة

انا اتوقع ان الامر ظهر هكذا:

السلم الاول: جيل يظهر فيه انشاء المؤسسات العلمية، ٤٠ سنة

السلم الثاني: ولادة جيل اخر لا يكتفي بالمؤسسات العلمية بل يحاول شحذ المعارف والعلوم من الخارج من دول متقدمة حتى يقف ع نفس السلم، ٤٠ سنة

السلم الثالث:  يظهر جيل اخر بعدة يحاول مقارعة الدول المتقدمة في إنتاجها، ثم ٤٠ سنة يكوون فيها المجتمع نفسه

استمر في القراءة

إختلاف وجهات النظر لايفسد للود قضية

 

تستوقفني أمور غريبة، أمور لا افهمها؟ لأن الكلام وحدة وسيلة ضعيفة! لا يمكنني أن أجعل الحروف أجسام حية تنقل ما أشعر به حتى نستوعب جميعاً ماهذا الاحساس الدي تولد داخلي فجأه، أحاول التركيز وضرب مثال يحمل مشاعر الحاله وخيالها حتى تصل بالطريقة المطلوبة، لكن عقلي عاجز عن التفكير والتخيل، وعاطفتي بدأ الوقت يخمدها

استمر في القراءة

قدرات العرافين

أقتنعت إن العّرافين وقارئي الكف والفنجان تتركز قدراتهم على “الحدس” و “التنبؤ” بجمع المعلومات من نقاط كثيرة منها: هيئة الشخص، ملامحة، وضعة المالي والاجتماعي، ملاحظة شخصيته، و اخيرا مقارنة كل زلك مع خبراتهم السابقة بالاشخاص الذين يمثلون شبها قريبا فيهم.

بمعنى: تعرفت على محيط متنوع من كل المشارب, ودخلت في قصص شخصيات كثيرة ورأيت حياتها وصراعاتها.. وبقاعدة بسيطة اسمها (الايام دول بين الناس) و (سنن تتكرر) يستطيع الشخص الذي لدية هذا الاطلاع الواسع على حياة الناس, بالاضافة الى قدرة كبيرة على تحليل شخصية من أمامه وبعض المعرفة بالنظام الذي تسير عليه حياتهم ثم كيف انتهت، هذا العراف يمكنه أن يتنبأ بحياة من يقابله المستقبلية

استمر في القراءة

{وجعلنا لهُ نوراً يمشي بهِ في الناس}

قال تعالى: ‏{وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ}

قال تعالى: {أومن كان ميتاً} ! ليس المقصود بالموت الفيزيائي بل ربما موت الضمير والأدق أنه موت القلب. ثم {فأحييناه} حياة القلب، ثم {وجعلنا له نوراً يمشي به} بعد موت او ظلام القلب لان النور والبصيرة تكون في القلب، ومعنى نورا يمشي به اي قدرة على الرؤية الواضحة للامور بعد التخبط فيها لان موته هو عدم قدرته على التمييز والنظر في الامور والحكم عليها حكم سليم، قال تعالى: (كان ميتاً) ثم أحياه الله وبصره، أهذا كمن هو غير قادر لا على الادراك ولا على الرؤية إنما يتخبط في جهالات وظلمات؟!.

استمر في القراءة

المنطق الخاص

يوجد “منطق عقلي خاص” يؤثر وينعكس بشكل كبير على حظ المرء في حياته ويحدد شكلها العام، بأي سمه تتشكل له؟ إعتماداً على منطقه العقلي والذي وبشكل تلقائي يترجم الى أسلوب خاص في كل شخص .. ((هذا المنطق الذي يجب علينا ان نعمل عليه كثيراً))

بمعنى أن الكل يبني منطق خاص فيه بطريقة غير متعمدة، فيقول: هذا مسموح، هذا ممنوع، هذي قاعدة اجتماعية أؤمن فيها الخ .. كل ذلك يخزن في العقل في خانة ((السلوك))

استمر في القراءة

التقمص الوجداني

يتعلم الكائن البشري أثناء نموه أن إلحاق الضرر بالآخر يعرضه للوم. وهذا الإرتباط الشرطي بين التصرف غير الأخلاقي والتعرض للعقاب هو أساس تشكيل العواطف الأخلاقية، وبخاصة الإحساس بالذنب. وقوة هذا الإقتران العاطفي بين التصرفات غير الأخلاقية والمشاعر السلبية (كالذنب) تعزز قدرة الجنس البشري على البقاء وتساعده على الترابط الإجتماعي

مقتبس من كتاب ..

اذا ما أردنا ان نتحدث بقاموس المشاعر واردنا التعرف على مصطلح التقمص الوجداني فعلينا ان نعرف أولا ماهو التقمص الوجداني ومتى وضع هذا المصطلح؟

 

1/ ماهو التقمص الوجداني:

‏ وضع هذا المصطلح في أوائل القرن العشرين لترجمة الكلمة الألمانية “Einfuhluung”  والتي تعني حرفياً «الشعور بما في الداخل» وظهر هذا الاصطلاح اولا في سياق الفن فهو يشير الى قدرتك على ان تضع نفسك محل لوحة فنية او مقطوعة موسيقية لتفهمها تمام الفهم. لكن سرعان ما انضم هذا المصطلح الى علم النفس فنجدة يشير الى (القدره على قراءة مشاعر الاخرين وادراكها والاستجابة لها بحساسية وطريقة نافعة).

استمر في القراءة