كيف خرجنا الى النور ؟

قد أكون نويت على التهام الكتب في الجزء القديم من عقلي، و لكن في عام 2010 ميلادي لم يكن في ذهني سوى هوس حميد باجهزة شركة أبل وخدماتها المذهلة. لذلك كانت هذة الشركة افضل صفقة لأبدأ منها بتجميع الثروة المعرفية وتكوين أملاكي الخاصة. كانت تلك هي السنة التي أجرب فيها عنصر الاستقلال في حياتي الشخصية ، الاستقلال المعرفي والمادي واستقلال الاختيار الشخصي. كانت الصفقة تقول أن امتلاك جهاز أيباد واحد وهو اول إصدار للايباد تطلقه الشركة يعني وضع جميع الهوايات والأهداف في سلة واحدة.

استمر في القراءة