سأهاجر عندما يسقط جسدي

الانسان ليس سوى روح، يأتي للدنيا بداخل زي ارضي تعينه على الاتصال والتواصل.

الارض كوكب مليئ بالأزياء المختلفه، فهناك زي لروح الانسان، و زي لروح الحيوان لكن هل النبات روح أيضاً؟؟ عندما يخرج الانسان للدنيا يخرج على شكل زي أو جسد “جسم الانسان المادي” فهو لم يخرج اليها بحقيقته اي بشكل روحه مهما كان شكل هذة الروح، بل خرج بتنكره او زيه الارضي لان ما على الارض هي قوانين للارض على من يسكنها الالتزام بها

فمثلا/ البنزين كالروح، والسياره كالزي، والشارع كالارض. البنزين او البترول مشغل فقط تعمل عمل الارواح، كما ان البترول يسكن في الآلات ( الأزياء أو الأجساد) المختلفه منها السيارات والطيارات وغيرها، و الروح كذلك تسكن في الانسان والحيوان والملائكة، وكل هؤلاء بحاجه الى شارع او ارض يعطي الزي شكله الخاص به، فزي الطريق الذي يعمل بالبنزين مثلا لو اردنا ان نجعله يسير بالشارع يجب ان يكون له زي خاص بقوانين الشارع (السياره) كالكفرات للطريق وابواب و شكل السياره من الامام والخلف، وكذلك مع الطيارات فالجو يفرض قوانينه على شكل زيها، ماذا لو كان للطائرات أبواب كأبواب السيارات غير محكمة الإغلاق؟ماذا لو جلعنا للغواصات عجلات (كفلات) هل سيكون هذا الزي منطقي في البحر؟. كذلك هو كوكب الارض كمستقر للأنسان تفرض قوانينها على زي الروح الذي سيعين الانسان به وعلى شكلها.

فلو نتخيل ان مايعيش في هذه الارض ليس سوى ارواح وليس لديها ازياء ( جسد) ،و الأمهات عندما يضعون ابنائهم يضعونهم بحقيقتهم اي بروحهم فقط، اي ماذا لو كنا أرواح بلا جسد و الروح تسكن الى الروح و تتكاثر الأرواح بدون عمليات ولادة بالجسد والخ. ما اصعب هذه الحياة ؟! لن يكون هناك اي تواصل بين الارواح ،فلا وجود للجوراح ولا للحواس الخمس، عندها الارض لن تستقبل هذا الكائن الذي لن يستطيع العيش بها والالتزام بقوانينها.

رجال الفضاء عندما يصعدون الى الفضاء فهم يسبحون بزي خاص للفضاء بخوذته و انابيبه، والا لن يستقبلهم الفضاء لان هذه هي قوانينه التي يجب علينا ان نتقيد بها، رجال الفضاء يعلمون ذلك ويحترمون تلك القوانين فلن يكون هناك حياة او تواصل دون زي يتناسب مع قوانين المكان كما ان رواده لن يستطيعون العيش فيه، فهم يصنعون الزي ليناسب المكان بدون ان يكون بالزي شي للزينه كل شي وضع لعمل شي. كما في البحار أيضاً قوانين تختلف عن اليابسه، فلو أراد انسان ان يعيش في البحار عليه ان يصنع زي بحري يساعده على العيش والتواصل. إذا ما أرنا أن ننتقل للمريخ فسيكون ذلك بصناعة زي يناسب طبيعة المريخ ومناخة وإلا فإننا لن نستمر بالحياة به.

كذلك مع الارض، المولود يخرج الى الارض بزيه (جسد الطفل الذي يتكون في الرحم) حتى يتمكن من العيش والتواصل مع الآرواح الاخرى، يظل زمن معين بالرحم ليتكون لديه كل الحواس والادوات التي تساعدة على التواصل مع العالم الذي سيولد اليه. تتكون الأطراف والجسد والأعضاء الداخلية والعينان وشكل الأذنين والفم والأنف الذي يربط الأعضاء الداخلية بالمواد الخارجية للأرض. كالهواء واوكسجين الأرض للأنف، وغذاء الأرض للفم، وعمل وإعمار الأرض لليدين والأرجل والعقل والخ.

جميع مايصدر من الجسد لم يصدر الا من الروح اساسا التي امرت الجسد بهذا فهي المشغل، الانسان جاء للارض كزائر واحترم الانسان قوانين الارض وقوانين الزي حتى قبل أن يولد، جاء بهذا الزي قبل حتى أن يدرك الحياة وكوكب الأرض. فالمكان فرض على الروح قوانينه، فالزي للمكان هو الغطاء الذي يحمي الروح إذن فالجسد غير منفصل عن الروح لأنه هو المعرض للإخطار والحروق والبترفكيف سنحافظ على هذا الجسد اذا لم يكن مرتبط بالروح أساسا؟ فحتى لايتشوه هذا الزي (الجسد) ارتبط بالروح بأسلاك أعصاب لها مركز تنقل لك هذه الآلام والأفراح واللمسات، ولو لم تكن الأرواح مرتبطة بالأجساد لما حافظنا على بقائنا. تخيل لو أن المركبة التي تقود بها ليس بها مؤشر عن المركبة؟ كيف ستتعامل معها؟ لو أن رائد الفضاء ليس في بدلته ماينبهة لوضع البدلة والخوذة كيف سيحافظ على بقائة؟ لذلك أن ترتبط الروح بالجسد هو مايساعد الانسان على البقاء في الارض.. وكلنا نعلم أن بقاء الروح مؤقت، فالموت حقيقة كل إنسان. لذلك فالموت هو موت للجسد فقط. ماذا عن الروح؟

عندما يخرج الانسان من الارض (روحه) ؟ هل يحتاج الى زيه (جسدة)؟ اظن انه لا دعي لزيه الارضي كما ان لو خرج رجل الفضاء من الفضاء والغواص من البحر لا داعي لازيائهم الخاصة بذلك المكان، بل عليه تركه لارتداء زي المكان الاخر الذي يسنتقل له، إذا توفى شخص ترك زيه الارضي، ورتفعت روحه ثم عادت ليعيش حياة تناسب المكان اللذي سينتقل اليه، فما بعد الموت ليس فيه تواصل مع الأرواح او زيارات وغير ذلك فهو لا يحتاج لجوارح بل يكون الانسان وحيدا يحاسب بما قدمت اعماله لا يحتاج الى اي زي فقد سكن الى نفسه.

و الفرق بين زي الروح وزي رواد الفضاء ان زي الروح لايستطيع الانسان خلعه بارادته لانه لم يصنعه، بعكس زي رواد الفضاء فهو من صنعه إذن يمكنه خلعه بارادته، ولكن مايحيرني حقا هو السكن في الجنه او النار هل تحتاج الى زي خاص بهما ام ارواح مجردة؟ لكن في الجنه تواصل مع طبيعة الجنة ومن حولنا، إذن لابد من زي خاص بالجنه (جسد مختلف عن الأرض)، و النار أيضاً بيئة مختلفة عن الجنة والأرض فزيها مختلف عن الجنه وعن الارض، فالجلد كما جاء بالقرآن الكريم له قوانين واشكال مختلفه، منها انه يعاد بنائه كل مره ليزيد بعذاب اصحابه (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُم بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَزِيزًا حَكِيمًا (56)

لكن كثير ما ننسى هذه الروح ونعمل للجسد، نغذي هذا الزي و ننسى حقيقتنا فلا نغذيها، بل نغرقها ونحرقها، او نشبعها ونحييها وهذا ما يشكل الروح بعد خروجها من الزي الارضي، اما روح خبيثة وضعيفه لقلت التغذيه، او روح مشبعه وممتلئه وصحيه وذات رائحه جميله

انشغالنا بمظهر الزي ليست من الحكمه، لان الزي سوف يسقط عندما تغادرها الروح، لذلك هي المظاهر خداعه وتزييف للواقع، ويبقى اللب مخفي لان الروح لا تستطيع إظهار نفسها من خلف الزي الا اذا اقتربت اليها الأرواح وعاشرتها.

>نظرية وليست حقيقة< كنت افكر بها من فتره وخصوصا عندما يقال كيف يعاد خلق الجسد بعد ان يصبح رماد و غير تلك الأقوال عن الروح و الجسد وهذا ما كنت افكر به احببت ان أصيغ الأفكار على شكل حروف وكلمات لأمكن روحي من الاتصال بارواحكم

المعلق:

مشكلة معظمنا هو أننا نفضل أن يقضي علينا المديح على أن ينقذنا النقد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.