مشاركة قصيدة: قصيدة للشاعر سعود الكويتي رحمه الله يصف فيها أجزاء السيارة

سعود بن عبد العزيز الزيد المعروف بـ ( سعود الكويتي) من مواليد العيون سنة 1335هـ

شاعر مجيد يتمتع بسهولة الأسلوب ومنعته , يتناول في شعره العديد من الحكم والأمثال والأحداث فأصبح شعره متداولا بين الناس لعذوبة ألفاظه وواقعيتها , وسارت بشعره الركبان, وانتشر بالمنطقة وفي

أنحاء الخليج العربي .

تأثر الشاعر سعود الكويتي بشاعرية والده ولمجالسته لشعراء وارتياده مجالس الشعر والأدب في مدينة العيون آنذاك , أصبح شاعراً وراوياً ملماً بالقصص والأحداث بالإضافة لحفظه كتاب الله كاملاً وكان أماما  لأحد المساجد ويعتبر سعود الكويتي رحمه الله من خيرة رجالات الزعوب

قال الكويتي يوم حل افتكاره

أبياتٍ فيها للفهيمين الإشارة

من دكت همومه يزيد اعتباره

ومن صابه الهوجاس ما عّين الخير

.

وأنا من المذكور من ما بحالي

من ضيقة الخاطر وهجر الليالي

دكّت همومي وذهبت نصف حالي

والنصف الآخر للعنا والتفاكير

.

يوم افتكر في حالة العسر في بقيق

مستانسٍ لكن في خاطري ضيق

مشبه نفسي ببعض السواويق

لا بنشر التاير ولا عنده اسبير

.

تلقاه من الضيقة يصفق بالأكفاف

متوهقٍ في البر ما حوله إسعاف

من الظما والجوع قد شاف ما عاف

ولا خذ إلاّ .. لافيينه خطاطير

.

هلكا وفرحوا يوم شافوا خياله

وجاووه يبغون النجا والسهالة

ومنه اسمحوا يوم انظروا شين حاله

وظل الفقير ابزود همٍّ وتكدير

.

لعاد هذي حالته وش حياته

وحيد نابه ناشب في شفاته

يا فزعة الله لي تراني سواته

من الضجر كني على لاهب الكير

.

في بقيق ضايق خاطري من اقعادي

وقلبي وعيني حار بين الرقادي

ونفسي وكبدي ماتهنوا بزادي

وحالي كما لوح ولوه النجاجير

.

حمّلت حمل الزود من غير ماطيق

حمل الفراق اللي يجذ المعاليق

لولا معازيبي رجال مطاليق

ما والله أصبر والحشا به مجامير

.

لكن يصبرني ايلا طاش جاشي

امعزب الطيّب وزين المعاشي

وشغلي شريف امناسب في القراشي

والرابح اللي في العمل ينجح اجنير 

((الانجنير .. المهندس))

.

قالوا عذاذيلي هوى الخود خله

ما منّه يكود العنا والمذلة

قلت اتركوا ذا العلم يا ناس كله

هيهات واسمع شوركم يا مشاوير

.

قالوا تعلم قلت علمي مولّم

مضنون عيني كل ما مر سلم

يرمق بحجّاته الى ما تكلم

لين ابتليت بحب سيد الغنادير

.

قالوا (سيارة) قلت كلن وكاره

أعرف عمار (الفرت) وأعرف دماره

العول في عمر تقضّي خسارة

ولاّ المواتر تايرات ومسامير

.

قالوا (شاصين) قلت فرقا الولف شين

حالي نحيل عقب فقد أريش العين

من أول عندي قريب وذالحين

أبعد … وحثوا هجنكم يا مداوير

.

قالوا (دفرنش) وقلت انا منطقي حرش

حالي ومالي فارشه للغضي فرش

أسألك يا مولاي يا رافع العرش

تجيرني من موقع الضر يا مجير

.

قالوا (غمارة) قلت مابغي التجاره

شفي بمخلوق حرقني ابناره

الحر يفهم للغو بالاشارة

والثور ما يسمع صياح المزامير

.

قالوا (بدي) ان قسمنا ما بد

الجودل اللي ما لحق له على سد

يا ليتني ويّا الحبيّب على جد

وحيّره من دون كل الحجاجير

.

قالوا (كبوت) وقلت أنا برفع الصوت

والعي كما يلعى محيسن على قوت

وإن طال هجران أريش العين باموت

وان مت هو الأسباب يا طالب الثير

.

قالوا (مكينة) قلت روحي رهينة

عند الغزال اللي دلوله حسينة

لو انهم لي يا ملاْء مرخصينه

سقت الذي يبغون من غير تعسير

.

قالوا (ابلوف) وقلت بصبر وباشوف

بيني وبين الشوق أنا عهد وحلوف

فيلا حصل خلي فلا اني بمكلوف

ايلا تصافينا فلا همّنا الغير

.

قالوا (بواجي) قلت ماني بناجي

تكفون ياهلي دوّروا لي علاجي

لعاد ماني في املاماه راجي

ياحسرتي كبرت علي المصاغير

.

قالوا (اسلاك) قلت يا مدير الافلاك

يالله ياللي كل الامة ترجاّك

تجمع بشملي مع لطيف الحشا ذاك

غض النهد راعي الردوف المزابير

.

قالوا (اقزوز) وقلت انا اسمين واحروز

على الذي نهده صغيرٍ ومركوز

حلفت من سيد الخوندات ماجوز

مادام عنده لي وقار وتقدير

.

قالوا (كبريتر) قلت قلب الخطا زر

ياما عذلته والعذل فيه ما سر

هني شخص لا بغى الصبر يقدر

ولاّ فنا صبري هرب يالمناعير

.

قالوا (اكويل) قلت ويلٍ على ويل

قلبي سطا به حب زين التعازيل

اللي نهيداته سواة الفناجيل

وحديثه أحلى من حليب الأباكير

.

قالوا (كرونه) قلت سودٍ عيونه

بالمسك والريحان تعمل اقرونه

لا واهني صدقانه اللي يجونه

لا واعذابي في الشقا والتعازير

.

قالوا (توصيلة) قلت ما فيه حيلة

روحي على فرقى ودادي عليلة

ايلا ذكرت اللي عيونه كحيلة

فرّيت عجل وطحت صفر وناسير

.

قالوا لي (سلف) وقلت قلبي مع الولف

أقفى يتله ناعم العود من خلف

من لامني ياجعل يضرب على النجف

بمصقل يدعي عظامه بواتير

.

(والمروحة) روحي مع ناعم الريح

تسعى لمحبوب ثمانه مواضيح

ونهود مثل الخوخ والا تفافيح

ومجدّلات فوق متنه بعاثير

.

قالوا (دركسون) قلت أنا القلب مفتون

في حب من نهده كما حمل ليمون

لو غسلوا قلبي بصولة وصابون

ما ظنتي حب أريش العين بيطير

.

قالوا (رفارف) قلت أنا شاب راسي

وانت السبب يابو الثلاث اللعاسي

لا تحسب إني منك يا زين ناسي

لا الذي أنشا المطر وارزق الطير

.

قالوا لي (صاج) قلت ما شوف منهاج

يالله تفّرج ضيقتي يابو الأفراج

ولعلتي ماشوف طب ولا علاج

ياكود رشفه من شفايا مغاتير

.

قالوا (رفارف) قلت والدمع ذارف

أبكي وأنا باللي وقع في عارف

كوني مكن في القلب ماهوب طارف

حذرٍ وصابتني صروف المقادير

.

قالوا (بيبان) وقلت يا عالي الشان

أسألك يا من اسمك رحيمٍ ورحمان

تجمع بشملي مع شمل زين الألوان

وتبدل أيام العسر لي بتيسير

.

قالوا (صندوق) وقلت أنا القلب موسوق

في قبضة اللي لي ودادٍ ومعشوق

إن كان حجّيره أبا ماخذ السوق

سيروا وحفروا لي قبر ياحفافير

.

تكفون يا طلابة الثار تكفون

لطف الحشا في ضامري جدّد الكون

ياهل الهوى يا وينكم .. ياهل العون

تلاحقوني حي من غير تعذير

.

وان مت اطلبولي بحل ومباحة

ولا حد منكم يكثر صياحه

نعيي وانا حي عليكم قباحه

يا ويلكم يا حاملين المخاسير

 

 

رابط الموضوع الأصلي:

قصيدة للشاعر سعود الكويتي رحمه الله يصف فيها أجزاء السيارة

المعلق:

مشكلة معظمنا هو أننا نفضل أن يقضي علينا المديح على أن ينقذنا النقد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.