(12)

كان أنيقاً ..

كقطعة البيانو الجميلة المركونة جانباً

في إحدى زوايا قصرة الكبير

لا تسمع لأوتار حزنه عزفاً

مغلق على موسيقاه

منغلق على سره وآلامه

يظن أن جمودة .. لن يُسمعها دبيب تمزقه

وهي التي لطالما أخبرته:

(أتدري .. هذا البيانو الأنيق دائما يبدو كمن يئن بصمت . .)

Areej mustghanmi

مشاركة قصيدة: قصيدة التقديم لوظيفة في أرامكو قبل سبعين سنة للشاعر سعود الكويتي (شعر شعبي)

img_1168

سعود بن عبد العزيز الزيد المعروف بـ ( سعود الكويتي) من مواليد العيون سنة 1335هـ

شاعر مجيد يتمتع بسهولة الأسلوب ومنعته , يتناول في شعره العديد من الحكم والأمثال والأحداث فأصبح شعره متداولا بين الناس لعذوبة ألفاظه وواقعيتها , وسارت بشعره الركبان, وانتشر بالمنطقة وفي أنحاء الخليج العربي .

تأثر الشاعر سعود الكويتي بشاعرية والده ولمجالسته لشعراء وارتياده مجالس الشعر والأدب في مدينة العيون آنذاك , أصبح شاعراً وراوياً ملماً بالقصص والأحداث بالإضافة لحفظه كتاب الله كاملاً وكان أماما  لأحد المساجد ويعتبر سعود الكويتي رحمه الله من خيرة رجالات الزعوب

يقول الشاعر في حكايته مع التقدم لوظيفة في ارامكو قبل سبعين سنه:

قال منهو في المداره

بادي تالي نهاره

باح من قلبه اسراره

يوم برَّق وافتكر

.

أثر من يبدا الزياره

تشعفه غير اختياره

شفت في رجم الغياره

مثل ما غيري ذكر

.

شفت يا ناس العباير

في طويلات الزباير

من هجير بالضماير

هلّ دمعي وانتثر

استمر في القراءة

(11)

يغادر فراشه مترنحا من الإعياء والدوار ليستقبل حياته العاطله من الذكريات الجميله او حتى المشاعر اللطيفة وكأنها حياة تستحيل أمامه دقاً في الرأس ..

Areej Saad

مشاركة قصيدة: قصيدة للشاعر سعود الكويتي رحمه الله يصف فيها أجزاء السيارة

سعود بن عبد العزيز الزيد المعروف بـ ( سعود الكويتي) من مواليد العيون سنة 1335هـ

شاعر مجيد يتمتع بسهولة الأسلوب ومنعته , يتناول في شعره العديد من الحكم والأمثال والأحداث فأصبح شعره متداولا بين الناس لعذوبة ألفاظه وواقعيتها , وسارت بشعره الركبان, وانتشر بالمنطقة وفي

أنحاء الخليج العربي .

تأثر الشاعر سعود الكويتي بشاعرية والده ولمجالسته لشعراء وارتياده مجالس الشعر والأدب في مدينة العيون آنذاك , أصبح شاعراً وراوياً ملماً بالقصص والأحداث بالإضافة لحفظه كتاب الله كاملاً وكان أماما  لأحد المساجد ويعتبر سعود الكويتي رحمه الله من خيرة رجالات الزعوب

قال الكويتي يوم حل افتكاره

أبياتٍ فيها للفهيمين الإشارة

من دكت همومه يزيد اعتباره

ومن صابه الهوجاس ما عّين الخير

.

وأنا من المذكور من ما بحالي

من ضيقة الخاطر وهجر الليالي

دكّت همومي وذهبت نصف حالي

والنصف الآخر للعنا والتفاكير

.

يوم افتكر في حالة العسر في بقيق

مستانسٍ لكن في خاطري ضيق

مشبه نفسي ببعض السواويق

لا بنشر التاير ولا عنده اسبير

.

استمر في القراءة

(10)

وقفت خلف النافذه لتنفض الستارة
فوقعت عينيها عليه وهو يتطلع الى وجهها
في دهشه مقرونة بالإعجاب

فتراجعت بذعر قليلا للخلف ..
وقرعت قلبها مطرقة الخوف والعاطفه ..

وقف ولم يرحل

قبل أن يترك في مخيلتها أثرا باقيا
لمنظر نجمته الذهبيه وشريطة الأحمر

فظل يتخايل لعينيها طويلاً ..

Areej mahfouz

روح الشعوب

ان شخصية ((القرن العشرين)) تبدو وكانها تشكل تناقضا مع شخصية القرن الذي سبقه. القرن التاسع عشر الذي كان يتمتع به البيض، ولما نمت بلدان من خارج اوروبا صارت هذة البلدان تنافس الاوروبيين في المستقبل واصبحت السيادة والزعامة على العالم للدول التي تتميز بالمساحات الشاسعة والكثافة السكانية كالولايات المتحدة وروسيا وهما قارتان حقيقيتان تتبادلان دور القيادة بدلا من الطرف الاوروبي الذي كان يوجه العالم منذ اربعة قرون.

فما يشكل اوروبا وما يميزها؟

ساعد عدد من الاعراق على تكوين النوع البشري الخاص بالبحر المتوسط، واقدم هذه الاعراق هو العرق الأيبيري الذي يمثله سكان اسبانيا والبرتغال وفرنسيي الجنوب. ان العرب نشروا حضارة تحمل سماتهم الخاصة بهم على طول الجنوب الغربي وجنوب البحر المتوسط. والاتراك الذين كانت حصيلتهم انهم طوروا النواحي السياسية والعسكرية.

كانت هذه مقدمة من كتاب روح الشعوب لاندرية سيغفريد، وهذا الكاتب الفرنسي المهتم بدراسة علم الاقتصاد والاجتماع معاً قاده شغفه الى الولع بمعرفة مختلف الاعراق والشعوب. فأسرد في كتابة الخصال والمزاج النفسي الذي يشكل الشعوب الغربية، وهل تغيرت طبائع هذة الشعوب اثر الحربين العالميتين. الكاتب يبين في كتابه عن مدى تأثير الهجرات من الاعراق المختلفة والحروب على اسلوب ومزاج السكان الاصليين * 

استمر في القراءة

(9)

عليك أن تدعها تتسلل دائماً .. وتبقى لتتفقدها أخيراً: ماذا تبقى منك؟

.. لا تنحني .. لا تنثني .. تمدد تماما ..

الوسادة تنكمش أما الضوء فيذهب ..

الليل يسقط، يحضر فيعلوا .. ينتشر فيصرخ ..

لا بأس، أنا ثابت .. ساكت، ساكن ليغدر ماتكوم .. ليذهب .. ليرحل .. ليخون .. ليفجر !

والظلام يعوي: هي لم تكن أشيائك! أتبكي؟ اتحزن؟ اتسخط؟ ..

بل أنا ثابت، ساكت .. ساكن .. خذ أشيائك ياليل وماكان لي يبقى

ماكان لك .. يُظلم كما تظلم، ويخيف كما تُخيف، ويسلب كما تسلب، ما كان يعتم ولا يضيئ فهو ملكك .. وما كان لك لن يكون لي .. دع لظلمتك ان تسري .. تسلب او تسبي .. تصرخ او تعوي .. تحيي او تميت .. مابداخلي ساكن فخذ ماكان لك وماكان لي يبقى …

أكمل>>

عهد

يُقال أنه في قرية من القرى خرج شابان يافعان في مقتبل العمر الى الصحراء طلباً لرزق كريم وحياة اجمل فيما خلف ما تخبئه لهم الرمال من حواضر وتجارات مزدهرة .. تعاهد الاثنان على ذات المصير برغم من حداثة السن وقلة معرفتهم بالحياة .. تعاهدا ان يكونا عونا احداهما للآخر ..

فسار الشابان وتوغلا في الصحراء والرمال .. واتفقا على أن يتناوبا على حراسة الآخر .. وظل الحال كذلك حتى مر عجوز من الشاب الأول والذي كان يسهر على حراسة صاحبه الاخر .. فمكث العجوز يحادث الشاب قليلا ثم ذهب بعد مدة .. ولما استيقظ الآخر اخبره ان رجلا عجوزا عرض عليه اجرا على ان يقوم على أمور تجارته وأملاكه في احدى القرى القريبة من هنا .. ولكني اعتذرت له لانه طلب مني الذهاب معه اثناء نومك ..

استمر في القراءة

(8)

سحابة نكد حجبت السكون، كصراع عقائدي بين الحق والباطل.

والضحك ذلك الشعور السعيد تحول لتمرين يومي أخفقت فيه كلما خرجت أمام الجميع. … وقبل مغادرة بقعتها وبعد حني رأسها تحت شلال الماء الذي ظنت انه ربما يزلق هذا المحيط الكئيب من رأسها او يجرفه بعيدا عنها …

عجباً مالذي يحدث معي؟ تتسائل كثيرا

يا لهذه الشقوه مالذي أتعسني لهذا الحد؟

من تسلل داخلي بهذا العمق ليقتلني؟

Areej Saad

حمارة بلعام أخذت تتكلم .. وما أفصحها

كان هنالك سيد وكان له خادم مخلص، لم يهب الله الخادم و زوجته اللذان يعيشان في كنف سيدهما أولاداً، إلا طفلا واحدًا لم يعش طويلا. وقد حدث أن استيقظت زوجة الخادم فجأة على شعور أنها تسمع بكاء كأنه بكاء رضيع في الليلة التي اعقبت دفن صبيهم الصغير .. فذعرت زوجة الخادم وأيقظت زوجها، فأصاخ الرجل بسمعه وقال إن الأصوات التي يسمعها هي أصوات أنين، كأنه أنين إمرأة. نهض وارتدى ملابسه وخرج الى درج المدخل، فأدرك إدراكا واضحا أن أصوات الشكوى كانت آتيه من جهة الحديقة. عاد الى بيته فأشعل سراجاً وتناول مفتاح الحديقة واتجة نحو البوابة غيرعابئ بذعر زوجته الهستيري التي أكدت أنها تسمع سماعا واضحا أصوات بكاء طفل رضيع وأن هذه الأصوات لا يمكن أن تكون إلا أصوات إبنهما يبكي ويناديها هذا النداء. ولكن الخادم أدرك عندئذ أن أصوات الشكوى آتية من الحمام المقام في الحديقة على مقربة من الباب الحديدي وأنها أنات إمرأة مافي ذلك ريب. فلما فتح باب الحمام جمد في مكانة دهشةً من المنظر الذي رآه. إن الفتاة المعتوهة في المدينة والتي يعرفها سكان المدينة حق المعرفة قد تسللت الى الحمام فولدت هناك ولداً، وكان الصغير راقداً قرب أمه التي تحتضر.

بث هذا الحادث اضطرابا عميقا في قلب الخادم، وذلك بسبب تفاصيل ذكرته هذه الحادثه بها، وعزز في نفسه شبهة أليمة مقززة كانت قد ساورته من قبل.

استمر في القراءة