قال الناس ..


سأقول:
لا تحسبوا بغضي الأوطان من مَللٍ
لابُد للــــود والــبغضاءِ من ســببٍ ..

 

(لقد قيل عنك!). بعدما رست سفينة ضخمة وقارب صغير على شاطئ البحر، توافد سكان القرية على السفينة من أزمة مناخية ستضرب البلده غدا، وانت اخترت القارب الصغير: فكيف ستدعو الناس للقارب وستقنع عدد معين من الأشخاص بأن القارب هذا هو الذي سينجو والسفينة تلك ستغرق بمن فيها ؟

أمامك وقت لتدعو فيه الناس للقارب الصغير وظللت تدعوهم وتحثهم على صعود القارب لكن بعد وقت طويل جدا من الحث والمحاولات لم يصعد احد سواك! هل ستبحر بالقارب وتدع كل هؤلاء الناس تغرق؟ انت وحدك بالقارب الآن ؟

بعد أن تضيق عليك اخر الساعات للإبحار ومع محاولاتك الأخيرة لحث الناس، ترى انك تتعرض للهجوم منهم مرارا وتكرارا على كل محاوله لك معهم، حتى تنتهي اخر ساعه وترى انه اما ان تبحر وأما ان تظل معهم وتهلك، فتقرر أن تبحر. هل سيلومك احد على ابحارك بالقارب بعد كل محاولاتك مع الناس!

قد تصل لجزيرة وتسمع منها ان اخبار السفينه مقطوعة ولا احد يعلم ماذا حدث معها! قالو انها احترقت ومات كل من فيها، وقالو أنها طفت على جزيرة ما وقالو انها لم تبحر أساسا بسبب عطل ما اصابها. لا أحد يدري .. هل ستلوم نفسك بعد كل محاولاتك! لكنك:

.. أعـربتُ حـين دعـوتُ إلا أنـهُ ..
.. لا يبلغُ الأمواتُ صوتُ دُعاتها ..

قررت بعد عدة شهور ان تعود للبلدة وترى بنفسك إن كان هناك أي أثر للسفينة، عدت .. وجدت أن السفينة محطمة في مرفئها، اي انها لم تبحر. بحثت في البلده عن اي اثر حياة، وجدت فيها عدد من الناجين تحدثت معهم، ماذا حدث؟

قالو كما انتشر .. أصيبت السفينه بعطل ما منعها من الابحار ثم بعد ساعات قليله من الرعب ضرب الإعصار البلده ومزّق السفينه شر ممزق، مات على اثر ذلك عدد كبير من سكان وأعيان البلده، والمثير للدهشة! ترى ان الأنظار عليك! الناس تتهمك انك اخذت القارب وأبحرت به لوحدك وهو البديل الوحيد بعد السفينة

.. سوف يُسقى بكاسات العُقوق على ..
.. حــر الـظما، من بكأس الـغبن يسقينا ..

أصبحت الناس تتهمك وتصفك بالانانية وتسمع ذلك في كل طريق و زواية، لو انك تركت القارب لاستطعنا نقل نسائنا واطفالنا على الاقل لجزيرة نائيه بعد ان تبين العطل في السفينه ولكنك وبلا اي احساس بالمسئوليه استأثرت بالقارب لنفسك فقط تارك خلفك اهلك وعشيرتك دون قارب لحالات الطوارئ، هل ستلوم نفسك بعد كل ذلك؟ ظللت في البلده شهور قليلة تسمع ولا تجيب وتحدث نفسك بأنهم ثكلى وموجوعين، تقاسم الناس الاعذار ويقاسمك الناس الحقد والبغضاء:

.. لقد بذلوا المجهود فيما يسوءني ..
.. وقـد كـنتُ أرمـي دونـهم وأُجـالـدُ ..

ترامت عليك التهم بالتدبير بتعطيل السفينه والمؤمراة لقتل الناس حتى طالب الناس بمحاكمتك امام العلن ليبت القضاء في امرك، فذهبت للقضاء .. ‏و حدثت نفسك انه اذا ما حكم القضاء ببراءتك ان تهجر بلدتك وان لا تعود اليها أبدا:

.. لي عن ديار الأذى والهون مُتسعٌ ..
.. مــا كلُ دارٍ منــاخ الـويل والــحربِ ..

فاثبت القضاء براءتك وبطل حكم الناس عليك، هنا عزمت امرك على صنع قارب لنفسك لتهاجر من البلده، ظللت على القارب والنَّاس تردك عن السفر وتذكرك بالعشرة والاهل، وكرم المسامح والاحسان، فهل يردك الناس ؟!هل ستحسن؟ سأقول لك:

.. الغبن يوطي الحُر كُل عظيمةٍ ..
.. ويـفتش الـحلـماء عـن إحنـاتها ..

عزمت امرك ثم هاجرت من البلده، الى ارض اكثر ثراء ورحابه، و اكثر هدوء وصفاء، ظللت بضع سنين تعمل هنا وتبني هناك تجمع هنا وتصلح هناك حتى جمعت من المال و الثروة مايكفيك لحياة سعيدة وهانئه، ثم اشتقت للبلدة فحدثت نفسك انك ان ذهبت لتطمئن على عشيرتك متنكراً، ستذهب وتعود ولن يعرفك احد. تنهدت:

.. أو ما ترى الرحِم المُضيمةِ تشتكي ..
.. قــد ضــاقت الأحــشاء عن زفــراتِها ..

تنكرت وذهبت للبلدة، وتجولت في شورارعها وضواحيها، ثم ذهبت للشاطئ وتوقفت عند القارب القديم تنظر اليه وتتذكر الايام الماضية، فسألت رجل: مابال القارب مهمل؟ فاجاب:الناس تتشائم منه؟ لماذا؟ يقولون ان لو في هذا القارب خيرا ماتركه الفتى الذي هجر عشيرته للمال وهم يموتون من الجوع والفقر. ولكن كيف حدث ذلك؟

قال: ظلت علاقة أهل القرية مع عشيرة هذا الفتى مضطربه وغير صافيه النوايا تجاههم، والسبب يعود لقصه قديمة تسبب فيها الفتى بموت عدد كبير من ذوي أهالي القرية في موقف صعب وحادثة أليمة، نتج عن ذلك هروب الفتى من القرية وتركه لعشيرتة وأهله الذين رفض الأهالي الشراء والبيع منهم وطلبوا منهم الخروج من القرية. في هذا الوقت يقال أن الفتى جمع ثروة كبيرة ويتمتع بالبذخ وحياة الرفاهية غير مبال بما يصيب عشيرته بسببه. إنه فتى سيئ حقا.

.. فلا يصفحُ القلبُ الذي أنا آمِدُ ..
.. ولا يَسمحُ الكَفُ الذي أنا حامِدُ ..

 

الأبيات لإبن مقرب العيوني

سأقول مرة أخرى:
لا تحسبوا بغضي الأوطان من مَللٍ
لابُد للــــود والــبغضاءِ من ســببٍ ..

المعلق:

مشكلة معظمنا هو أننا نفضل أن يقضي علينا المديح على أن ينقذنا النقد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.