خالد الفيصل .. مرحلة تعليمه

 

غريب ومسافر لحالي
ودروب الأيام تعّابه
\
أدور المنزل العالي
أزايم الحمل وارقى به
\
ما اقبل المركز التالي
الاول أموت واحيا به
\
وش عاد لو الثمن غالي
روحي على العز وثابه

يقول عن الملك فيصل (رحمه الله):

بإنشائه المدرسة النموذجية .. على ربى الطائف العذية .. التي جعلتها فتحاً جديدا .. في منهجية التعليم في البلاد ..ولم تقتصر على أبناء فيصل .. فقد التحق بها الكثير من أبناء الطائف ..

..

مكثت في تلك المدرسة عشر سنوات .. لم أكن افضل من تخرج ولكني كنت من أكثرهم فرحاً .. كنت لا أزال افكر في الجامعة .. اخبروني اننا سوف نغادر جميعا الى مدرسة (HUN) في أمريكا .. وأن المشرف علينا هو (جميل البارودي)

تحدثت معه و قلت:

انني انهيت الدراسة الثانوية في المملكة، ومن حقي أن أعامل كباقي طلبة المملكة بالتحضير عاماً واحداً، ثم الدخول الى الجامعة

قال: هذة المدرسة هي التي تحضرك للجامعة!

قلت: ولكنها ثانوية !!

ابتسم الرجل ومشى .. وكل من حدثته ابتسم ومشى .. 

.. ابتسمت ومشيت ..

وخسرت اربع سنوات من عمري ..

استمر في القراءة