إن الألم شيء حسن هو أيضاً .. عليك بالألم .. تألم !

 

..

تُرى أين قرأت أن رجلاً محكوماً عليه بالإعدام قد قال قبل إعدامه بساعة أنه لو أضطر أن يعيش في مكان ما .. فوق صخرة .. في موضع لا يزيد على مؤطئ قدمه وكان عليه أن يبقى عليها واقفاً مدى الحياة، لظل مع ذلك عليها .. فحسبه، أن يعيش!! .. نعم

أين قرأت هذا ؟! ما أصدق هذا الكلام ! رباه .. ما أصدقه .. !!

ولما أصبحت وحيداً، تنحيت لأدع للحياة مجال للمرور .. وبادلت أحزاني تحيه صامته .. هل ذكرت لكم أنني أصبحت لا أستطيع سد حاجاتي

.. وقد أشعرني هذا الإدراك بالخزي .. فأنا أمل أمي الوحيد ..

شحت مواردي وتركت الجامعة لأنني شعرت بالسخط .. لقد رفضت أن أدرس .. رفضت أن أعمل ورفضت أن أكل .. ولبدت في ركني كما يلبد عنكبوت .. كنت أؤثر أن أبقى راقداً أفكر وأتأمل .. كنت لا أزيد على أن أفكر وأسترسل في الأحلام ..

لأشد ماكنت أكرة حياتي ! ومع ذلك كنت لا أريد أن أدعها .. عن عمد إنما كنت لا أريد أن أترك حياتي .. لقد ظللت أعذب نفسي .. والسبب هو أنني مريض جداً .. لقد مزقت نفسي وصرت أنا نفسي لا أعرف ماذا أفعل .. أنا متعب جدا لقد تمزقت بغير انقطاع .. لماذا أقحمت نفسي في هذا ؟ آه ما أكثر الألم الذي سقط علي يارب ! لا شك أن الحياة تعبث بي! إنظروا كيف تمزقت .. إن فقري تقدماً كبيراً في هذا الزمان! ..ومن يدري ؟ لعلني أهب بفقري حياة طيبة لغيري ..

أريد أن أقول لكم أنني سرقت .. ثم قتلت .. لقد قتلت عجوزاً وأختها .. إنها حقاً لفكرة سخيفة مضحكة تلك التي أعتكفت عليها .. كان ينبغي علي أن أفعل شيئاً بأقصى سرعة ممكنة، بل وكان ينبغي علي أن أفعل شيئا على الفور .. فسرقت !! ما الذي تظنونه فيّ ؟ أنني لا أريد هذا الألم .. لا أريده .. أنني أرفضه ! يا لهذة الحياة الماكرة .. لقد بدا لي أنني إذا سرقت فقد أنقذ نفسي .. لقد أحسست أن الحياة لا توهب الا لمن يجرؤ أن يطأطئ لها ليتناولها ..

حين رأيت بطلان العالم .. قتلت .. ذلك هو السبب الذي جعلني أقتل .. لقد فكرت أنه ما من أحد يجرؤ على أن يمسك الشيطان من ذيلة فيرسلة الى جهنم ! .. نعم قتلت .. أنا نفسي أعلم أن الشيطان هو الذي كان يجرني .. لكن عقلي هو الذي كان يقودني .. وذلكم كله هو بعينة من ضيعني ..

أنني لا أفهم شيئاً .. لا افهم شيئاً ابدا !! .. لقد ابتعدت عن الله .. فضربني الله وأسلمني للشيطان ..أنني سوف أقضي حياتي كالعنكوب أصطاد غيري وأمتص قواه !أن إبليس قد جرني في أول الأمر .. ثم لم يفهمني ما اقترفته إلا بعدما فعلته .. لقد أستهزأ بي .. سخر مني ثم تركني .. لهذا السبب جئتكم الآن .. فأحسنوا وفادتي !! سأسجد وأقبل الأرض التي دنستها خطيئتي .. سأتجه لجهات العالم الأربع ثم سأصرخ .. أنني تقبلت الألم .. وسأفدي بنفسي لأكفر عن خطيئتي ..

إن الدم يظهر .. سأفقئ الدمل و أمضي لأتعرف .. ذاك أنفع ! أأنا نبي ؟ ما أدراني لعل الله يجربني بهذا .. نعم .. “ابحث تجد” ولن تكون القيود أبدية ! سأرتفع بقلبي وأرتقي بعواطفي .. ولن أكون صغيرا جبانا ً .. هل يأسف على حياة الدعة إنسان له قلب ؟ الألم شيء حسن هو أيضاً .. فعلينا بالألم .. سأتألم!

سأشي بنفسي .. أأكون شمساً ليراني الجميع .. ليس على الشمس الا ان توجد .. أن تكون عين ذاتها ! أن تكون هي نفسها ! لا تشفقوا علي .. رغم هيئتي المظلمة الحالكة، لا تشفقوا علي .. كما تشفق إمرأة على إنسان ضائع! كما يمتلئ قلب فتاة بريئة بالشفقة!! ..إن في الألم فكرة عظيمة .. يخيل إلي أن كل رجال العالم لابد أن يشعروا على هذه الأرض بألم عظيم ..

ما أشقاني إذ بعت نفسي

 

 

-مستوحى من أحداث رواية الجريمة والعقاب

المعلق:

مشكلة معظمنا هو أننا نفضل أن يقضي علينا المديح على أن ينقذنا النقد

رأيان على “إن الألم شيء حسن هو أيضاً .. عليك بالألم .. تألم !

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.