(1)

لا تمتلك إلا أن تجتذب لها، تسير معها وتمتلئ بها، في انحسار ثوبها على ظلال الوهم … على جسد هو مكمن فساد الفكرة.

..عن أصل قبيلة تتجاذبك لترسمها مراراً وتكراراً … تلك الفكرة التي لا تكف عن خرق واقعك وإستنطاق خيالك .. كسمكة تراوغك وتنتفض على عصيانك

الصمت الذي زاحمك … الصمت الذي أربكك …الصمت الذي أحتضنك طويلا … والعشق الذي حلم كثيراً … والحلم الذي دائماً لا يشير إليك

Areej Saad

المعلق:

مشكلة معظمنا هو أننا نفضل أن يقضي علينا المديح على أن ينقذنا النقد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.